بطل العرب في “الكيوكوشنكاي” يشنُ هجوماً على الدولة خلال حواره مع “حدث أونلاين”

In Sports

في بلد يقف فيه المواطنون طوابير على أبواب المستشفيات والصيدليات، يبدو الحديث عن الاهتمام بالرياضة ضرباً من الجنون. ولكن عندما يتعلق الأمر بشاب لبناني تحدى هذه الظروف بالذات، وآثر رفع اسم بلده عالياً في المحافل الرياضية الإقليمية ولو “من كيسه”، يكون للحديث طعم آخر.

بطل العرب في رياضة “الكيوكوشنكاي”، محمد علي الحركة، وبعد تحقيقه الإنجاز وسط 250 لاعباً ولاعبة من سبع دول عربية، لم يعد يشعر بطعم النصر، بعد الإهمال و”التطنيش” الرسميين اللذين تعرض لهما. وقال في حوار مع “حدث أونلاين”: “الفوز والخسارة لهما طعم واحد في لبنان، حيث لا اهتمام ولا رعاية لأبطال آثروا حمل اسم بلدهم وإعطاءه وقتهم وجهدهم وعرقهم.”

بالعودة إلى مجريات البطولة التي شارك فيها مؤخراً، يؤكد الحركة أن المستوى كان مرتفعاً، وسط مشاركة مئات الرياضيين من سبع دول هي، بالإضافة إلى لبنان: سوريا، العراق، فلسطين، تونس، الكويت، ومصر.

ويأسف الحركة لأنه شارك في البطولة متحاملاً على إصابة تعرض لها اثناء البطولة، تمثلت في قطع  كامل بالرباط الداخلي للركبة، وتمزق الغضروف.كلياً وبعد إحرازه ذهبيتها، لم يجد من يتحمل تكاليف إجراء العملية الجراحية لمعالجة الإصابة التي تفاقمت نتيجة مشاركته في المنافسات.

ويستغرب الحركة أن اتحاد اللعبة أصدر منذ أيام تعميماً يعرب فيه عن رغبته في استضافة بطولة آسيا للعبة: فهل يجوز لبلد يتعامل مع رياضييه بهذه الكيفية، أن يستضيف بطولة بهذا الحجم؟

وحول احتمال مشاركته فيها، جزم الحركة بالنفي، رغم إمكانية إحراز ميدالية باسم لبنان، ولكن “عار علي أن ألعب باسم دولة لا تحترم رياضييها، ولا تقدم لهم الحد الأدنى من واجباتها تجاههم، خاصة وأن الدول الأخرى تعتبر الرياضيين استثماراً ناجحاً، وكنزاً ينبغي المحافظة عليه، لا إهماله وتركه لمصيره”.

هو بطل آخر يسقط ضحية الإهمال والاستهتار الرسمي لدولة تجاهلت الحقوق الأساسية لكافة المواطنين، فكيف برعاية الرياضيين؟

 

You may also read!

اليابان كانت المستقبل لكنها علقت في الماضي

روبرت وينغفيلد هايز، مراسل بي بي سي في طوكيو، 23 يناير/ كانون الثاني 2023: بمجرد أن تنتقل للعيش في المنزل،

Read More...

استقبالات العماد قائد الجيش

استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة السفير الياباني في لبنان السيد   Takechi OKUBO  يرافقه الملحق

Read More...

اليابان تدعم إعادة تأهيل مدرسة المحبة في البقاع من خالل جمعية رشة خير

ستقدم اليابان هبة لجمعية رشة خير اإلنسانية، لدعم إعادة تأهيل مدرسة المحبة في سعدنايل/زحلة، وذلك عبر برنامج المساعدات األهلية

Read More...

Mobile Sliding Menu