جورج قرداحي : وزير اعلام المواطن العربي

In Latest News, Politics

 جورج قرداحي الذي تم اليوم إضافة لقب ” وزير الاعلام” إلى اسمه، هو عينه جورج قرداحي الذي كان ولا يزال ، يسبق اسمه لقب  الإعلامي الشهير. والذي مثلت شخصيته على مدار نحو ثلاثة عقود  ما يشبه ” وزارة اعلام المواطن العربي  من المحيط إلى الخليج” .

لا يختلف مواطنان في لبنان على ان اعلام الأرز يواجه مشكلة كما كل قطاعاته؛ فالصحافة في لبنان ليست ملكة لا تتأثر بما يجري في مملكتها. لقد انخفض المستوى الإعلامي في لبنان كما انخفض مستوى أداء الكثير من قطاعات لبنان التي كانت في يوم ما مميزة ونموذجا في المنطقة.
ان السجالات التي نسميها برامج سياسية على قنواتنا التلفزيونية، تجري بقسم كبير منها بأسلوب يحتاج إلى عملية نقد ذاتي إعلامية في لبنان، وذلك قبل  ان تجري وزارة الاعلام نقدا لها . وما يحدث اليوم هو أن هناك وزيرا للاعلام ستظل هويته الإعلامية اهم من هويته كوزير مهما أنجز في وزارته،، وعليه فان قرداحي حينما ينتقد جانبا من أعلام لبنان ومن صحافة لبنان ومن تلفزيونات لبنان، فإن كلامه يجب تقبله على انه نقد ذاتي داخل بيت الصحافة وليس نقدا من خارج بيت الصحافة للصحافة اللبنانية .
ومن يصدق ان قرداحي ليس في عقله ودمه الرغبة الكاملة بالحفاظ على حرية الصحافة.. رد قرداحي بهذا النوع من الكلام ، على منتقديه الاعلاميين،  كان طيبا وصادقا قبل أن يكون مقنعا كونه يقدم للبنانيين اثبات عمره داخل مهنته الصحافية ، كدليل ملموس  لا يقبل الشك على انه معني  بحرية الصحافة، وليس فقط مدافعا عنها.

وحينما يجادل او يناقش او حتى ينتقد جورج قرداحي نواحي معينة في الاعلام اللبناني، كما فعل حينما نصح قنوات الاعلام بعدم استقبال من يصورون لبنان في عيون الخارج بأنه ذاهب للخراب،    فهو ( اي قرداحي)  يتحدث من موقعه الاعلامي العارف باعلام لبنان وبكيف يؤثر اعلامنا على صورة لبنان في الخارج . وعليه، والاهم هنا ، هو انه يتحدث من موقع خبرته الاعلامية كمساهم  في بناء صورة لبنان الجميلة في ذهن الرأي العام العربي .  والواقع انه يحق لجورج قرداحي ومن موقعه هذا،  ان ينصح الاعلام اللبناني، وحتى ان ينتقد الاعلام اللبناني، وحتى ان يقول هناك اعلام افضل لدور لبنان تجاه نفسه وتجاه مصالحه في منطقته، ويحق له ان يعتقد بان هناك خبرا ” يحنن ” العرب ويجذبهم نحو  لبنان ، وهناك خبرا ” يجنن” العرب من لبنان.

الوزير قرداحي خلال سيرته الإعلامية الناجحة،  كان يوجد  في داخل ابداع  شخصيته شيئ من نجومية رياض شرارة الهادفة والمثقفة،  وشيئ من عالمية انتشار الرحابنة، والكثير من خصوصيات قرداحي الناجحة والعابرة بموهبتها للحدود .. انه إعلامي بإسراب كثيرة من الحمام الزاجل الناجح في نقل رسائل حضارية عن لبنان الى اللبنانيين، وعن لبنان الجميل والحضاري  الى الخارج، فيجب على الوسط الإعلامي اللبناني ان يفيد من موسم أسراب الحمام الزاجل الناقل الخير الإعلامي للبنان ، بدل التفنن في كيف نقنص الحمام الزاجل ونقتله  امعانا في استكمال لعبة نحر الذات التي عاشها لبنان لفترة طويلة، والتي نرى اليوم نتائجها الكارثية.

You may also read!

تشكيل حكومة جديدة في لبنان بيان للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تومويوكي يوشيدا

ترحب حكومة اليابان، بتشكيل حكومة جديدة برئاسة رئيس الوزراء السيد نجيب ميقاتي في 10 أيلول/ سبتمبر، بأن جميع الأطراف

Read More...

Japan Extends Urgent Assistance to Lebanon in Response to the Fuel Tanker Explosion in Akkar

In response to the tragic fuel tanker explosion that occurred in Akkar on August 15, 2021 Japan has decided

Read More...

مقرَ السفير الياباني .. بلا كهرباء

كتب السفير الياباني في لبنان ‏‎ Takeshi Okuboعبر حسابه ‏على ‏‏"تويتر": "مصدر الطاقة الكهربائية معطّل في مقر إقامتي منذ

Read More...

Mobile Sliding Menu