On the occasion of the vofficial isit of His Majesty The Custodian of the Two Holy Mosques King Salman Bin Abdulaziz Al Saud to Japan from March 12 till march 15th 2017  and to the Far East Countries, we are proud to  launch this network. The Link will start as a website and soon as a printed magazine.
The LINK is a Media platform, part of IRIS MEDIA developed as an online magazine featuring all news related to the KSA ,Arabic Gulf, Arab World & Japan , the Far East Countries . A Media network which is a trust bridge in both directions presented in three languages Arabic ,Japanese & English.

لماذا The LINK من طوكيو؟
كأن هناك حلقة ناقصة!!
طريقة تفاعل وتعامل وسائل الإعلام اليابانية مع التطوّر المستمّر والمتنامي للعلاقات العربية الخليجية اليابانية، لا ترقى إلى المستوى المطلوب لاعتمادها النقل بالتواتر.
وفي غياب المصدر الناقل للصورة الحقيقية من السهولة تشويه وتقزيم الوقائع.
إذن هناك “خلل ما” يجب إصلاحه..
ومع تقدّم وإنتشارتقنيات وسائل الإتصال التي هي منصّات تفاعل فورية.. فالسباق مواز.. وأدوات اللعبة إختلفت…
أحياناً تملك الحقيقة وتفشل أو تتعثّر في تسويقها ونقلها بصورتها الصحيحة أو المطلوبة…
نحن هنا أمام “صناعة الحاضر”.. ويلزم فقط تظهيره وإبرازه بصورته الحقيقية دون تشويه.. بعيداً عن أسلوب إخفاء المشكلات بدلاً من إيجاد الحلول…
وأسوأ الخيارات عدم الإختيار.
المسؤولية مشتركة
إذن لا بدّ من “حصان طروادة” يقتحم ومن منطلق واحد… أهداف متنوّعة ومتعددّة..ويطلّ بلباقة وحرفية على الاعلام الياباني…
نصف الحرب ميديا..والأفق أمامنا أزرق .. ولوحة الشطرنج لم تعد تقتصر على لونين.. القطبة المخفية، حل عقدتها سهل، وبمتناول اليدين

The LINK

من هنا إيجاد “حلقة وصل” تكون بمثابة جسر، بل جسور عبور بتشعبات مختلفة متعددة وبالإتجاهين: المملكة والخليج العربي من جهة.. واليابان بما تمثّل ودول الشرق الأقصى من جهة أخرى…
تصدر من العاصمة اليابانية بلغات ثلاث العربية واليابانية والإنكليزية، تهدف إلى ضبط الإيقاع الإعلامي وتزاوج بين دورها وبين أن تكون منصّة إعلامية ..وكصلة وصل بالإعلاميين اليابانيين, وبالتالي مصدراً للأخبار المتعلّقة بالمملكة والخليج العربي، في إطلالة لبقة وحرفية على الإعلام الياباني في محاولة لتكريس حقبة جديدة كمصدر رافد ومعتمد لنقل حقائق ما يجري دون تشويه, وبديلاً عن إعلاميين ينقلون الأمور بمنظارهم ويسوّقونها أو يشوهّونها بطريقتهم…
وتكون The LINK بالتالي منطلقاً أساسياً متيناً لخطة طموحة تتعاطى بحرفية عالية مع الاعلام والإعلاميين اليابانيين “حلقة وصل” وناقل أخبار .. وبالاتجاهين.. لأخبار المملكة والخليج.
وكذلك “السلك الممغنط” الذي يحلّ و “بلباقة” إشكالية التواصل مع الإعلاميين اليابانيين ،
لتصبح The LINK بالتالي مصدراً معتمداً لأخبار المملكة والخليج،
تواكب ما يجري في طوكيو من طوكيو,وتنقل الى طوكيو من المملكة والخليج العربي الصور الحقيقية لما يجب وكما يجب..
فالتطور المستمّر في العلاقات العربية الخليجية اليابانية ينعكس على كافة القطاعات ويلزم فقط تظهيره وإبرازه..
The LINK خطة على قياس الواقع أولاً .. وبطموح المستقبل دائماً.

Mobile Sliding Menu

Copyright © 2017. Developed by Creatives